المركز الاعلامي لمنظمة التعاون التعليمي

اعتمد مكتب المساواة بين الجهات التعليمية وأنشئت منظمة دولية جديدة للتعاون التربوي

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

في الحفل الختامي للمنتدى الثالث 2030، أصبحت 38 حكومة ومنظمات المجتمع المدني والكيانات الأكاديمية أول من وقع على الإعلان العالمي للتعليم المتوازن والشامل. وعلاوة على ذلك، وبهدف تحقيق التطلعات والالتزامات الواردة في مكتب التنمية في أفريقيا، وافق 30 من الموقعين، بما في ذلك الحكومات ومنظمات المجتمع المدني، على إنشاء منظمة التعاون التعليمي، وهي منظمة دولية جديدة من الجنوب العالمي تنشئ منابر وآليات للتعاون التقني والمالي القائم على التضامن ودعم الإصلاحات التعليمية.

كما أن منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، التي ستعمل الجمعية العامة على أساس ديمقراطي لبلد واحد – صوت واحد، وضمان المساءلة أمام دولها الأعضاء التي ستستفيد من دعمها، سوف تعتبر أيضا المجتمع المدني والمنظمات الأكاديمية أعضاء مشاركين، مع حقوق محدودة.

وستنشأ منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي مع فرع مالي مملوك بالكامل، مسؤول أمام الجمعية العامة، قادر على توليد الأموال أخلاقيا ومستداما لدعم الإصلاحات التعليمية. وهذه الشركة الفرعية، الموجهة هيكليا نحو الاستثمار في المشاريع المسؤولة اجتماعيا وإيكولوجيا في دولها الأعضاء، سوف تمول في نهاية المطاف عمليات المنظمة بالكامل وتوفر الأموال لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي لدعم نظم التعليم في الدول الأعضاء بتمويل قائم على التضامن.

ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي مصممة ببنية رشيدة ومبسطة، وتتبع استراتيجية للتدخل المنهجي الفعال، وتضع التعليم في خدمة المجتمعات المحلية والمجتمع والتنمية الوطنية بما يتماشى مع مبادئ وقيم مكتب التنمية الاقتصادية.

انتخب سعادة منصور بن مسلم بالإجماع أول أمين عام للمنظمة، وكلفته بإنشاء لجنة تحضيرية برئاستها، والتي ستضع الأساس لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي إلى أن يدخل الميثاق التأسيسي للمنظمة حيز النفاذ. إن دخول الميثاق التأسيسي حيز النفاذ سيؤدي إلى عقد الجمعية العامة الأولى.

10- وجميع الموقعين على مكتب الأمم المتحدة المعني بالأقليات والأقليات يعتنقون الركائز الرئيسية الأربع للتعليم المتوازن والشامل للجميع: عدم الثقافة، وتعقيب الانضباط، والحجة الجدلية، والسياق. وهي تلتزم بتطبيق هذه المبادئ في نظمها التعليمية، بدعم شامل لعدة قطاعات من منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، استنادا إلى الاحتياجات السياقية لسكانها، وأولوياتها الوطنية، والحتمية العالمية للتنمية المستدامة.

موصى به
المنشورات الرائجة
منظمة التعاون التعليمي (منظمة التعاون التعليمي)

طريق دي لا سيستا
مجمع دامال
جيبوتي

اشترك

اشترك في النشرة الإخبارية

© منظمة التعاون التعليمي 2021. جميع الحقوق محفوظة.