المركز الاعلامي لمنظمة التعاون التعليمي

بيان صادر عن أمين عام منظمة التعاون التعليمي حول مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

يدين الأمين العام لمنظمة التعاون التعليمي (OCE)، معالي الشيخ منصور بن مسلم مقتل الصحفية الفلسطينية مراسلة شبكة الجزيرة شيرين أبو عاقلة أثناء تأديتها لعملها في الأرض الفلسطينية المحتلة، ويدعي الأمين العام إلى إجراء تحقيق دولي فوري وشامل وشفاف لضمان تقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة وكي لا تمر بدون عقاب.

كما ويشدد الامين العام أن الاعتداء على وسائل الإعلام وكوادرها المصنفين والمحددين في مناطق النزاع يشكل انتهاكا للقوانين والأعراف الدولية. 
ويعرب الأمين العام أنه بدون حماية أولئك الذين ينقلون الحقيقة ويرفعون صوت المظلومين، من غير الممكن بناء المستقبل الأفضل والذي تسوده العدالة والإنصاف، ومن الصعب حينها رسم الطريق الثالث للتنمية المستدامة والشاملة للشعوب.

وفي ذات السياق كرر معالي الأمين العام شجبه وادانته لجريمة إسكات صوت الحقيقة، ويتقدم بخالص التعازي لشعب وحكومة فلسطين، الدولة العضو في منظمة التعاون التعليمي، والى عائلة أبو عاقلة معبراً بدوره عن أسمى مشاعر التعاضد والدعم.

مقالات ذات صلة