المركز الاعلامي لمنظمة التعاون التعليمي

هانا رايدر مستشارًا خاصًا لاتحاد التعزيز المشترك للمقترضين

أعلن الأمين العام لمنظمة التعاون التعليمي الشيخ منصور بن مسلّم اليوم عن قراره بتعيين السيدة هانا رايدر من كينيا مستشارًا خاصًا له لشؤون اتحاد التعزيز المشترك للمقترضين (CLUB).

أمّا عن اتحاد التعزيز المشترك للمقترضين فهو عبارة عن أداة مالية مبتكرة متعددة الأطراف أُنشئت بموجب قراريْ الجمعية العامة رقم (GA/RES/10) ورقم (GA/RES/11)، وُصممت لتخفيف أعباء الدين العام عن كاهل الدول الأعضاء، وتسعى إلى تأمين مصادر تمويل جديدة للتعليم والتنمية وفقًا لشروط أفضل وأكثر استدامة.

وأمّا عن السيدة هانا رايدر فهي دبلوماسية سابقة وخبيرة اقتصادية، مع خبرة تزيد عن 20 عامًا. وهي من الأسماء الواردة في قائمة أكثر 100 شخصية أفريقية مؤثرة لعام 2021، كما أنها شريك أول في برنامج أفريقيا التابع لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية (CSIS). وهي أيضًا عضو مجلس إدارة صندوق الدفاع عن البيئة وعضو في المجلس الاستشاري الدولي للاقتصاد الحديث. وقبل أن تصبح المديرة التنفيذية لمنظمة (Development Reimagined) عام 2017، قادت السيدة رايدر عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع الصين لمساعدتها على توسيع نطاق تعاونها مع الدول النامية الأخرى. كما أنها شاركت في كتابة تقرير ستيرن بشأن اقتصاديات تغيّر المناخ في عام 2006.

وأعربت السيدة رايدر إبان قبولها المنصب عن شكرها للأمين العام لمنظمة التعاون التعليمي وصرّحت عن أسباب انضمامها للمنظمة قائلةً:

“يشرفني الانضمام إلى أول منظمة دولية من دول عالم الجنوب، والتي تسعى برؤيتها الثاقبة وأهدافها إلى التحول التعليمي والإصلاح المالي متعدد الأطراف. أؤمن بأهمية “اتحاد المقترضين” كأداة مبتكرة في غاية الضرورة في منظومتنا متعددة الأطراف، ويسرني رؤية المنظمة وهي تسعى لتحقيق هذه التطلعات. وسأعمل – بصفتي مستشارًا خاصًا للأمين العام لشؤون اتحاد التعزيز المشترك للمقترضين – مع الزملاء في المنظمة والدول الأعضاء لتسريع هذه العملية.”

ينطوي هذا الدور الجديد على إسداء المشورة للأمين العام بشأن الأمور المتعلقة باتحاد التعزيز المشترك للمقترضين، والعمل جنبًا إلى جنب مع قسم تمويل التنمية (FINDEV) والأقسام الأخرى في الأمانة العامة لضمان تفعيل الاتحاد وتحقيق أهدافه بكفاءة عالية وفقًا للجدول الزمني المقرّر.